الرئيسية » أحدث المقالات » إسرائيل تعترف بالقومية الأرامية بشكل رسمي: ” فرصة للمسيحيين للعودة الى جذورهم الاصلية”

إسرائيل تعترف بالقومية الأرامية بشكل رسمي: ” فرصة للمسيحيين للعودة الى جذورهم الاصلية”

أقر وزير الداخلية الإسرائيلي جدعون ساعر اليوم كتابة القومية الارامية في خانة القومية في بطاقات الهوية في الدولة بدلا من العربية والتي سجلت حتى اليوم لأبناء الطوائف المسيحية الخمس المختلفة في البلاد. وذلك استجابة لمطالبة بعض الجهات المسيحية، التي طالبت مرارا بالاعتراف بالقومية الارامية ، مشيرين الى انهم ينتمون الى القومية الارامية وليست العربية.

أصلنا أرامي ويوناني ولسنا عرب

وقد عقب الإب جبرائيل نداف كاهن طائفة الروم الارثوذكس في مدينة الناصرة في الشمال الإسرائيلي: “قرار وزارة الداخلية بالاعتراف بوجود القومية الارامية المسيحية هو قرار تاريخي ومفترق طرق هام في تاريخ المسيحيين في البلاد، وهي فرصة للمسيحيين للعودة الى جذورهم الاصلية ، المسيح ومريم العذراء لم يكونا عربيين والقومية العربية لم تكن موجودة في حينه”.

فرصة للعودة الى الجذور والماضي

” في هذه اللحظات وقع وزير الخارجية جدعون ساعر على قرار يتيح كتابة القومية الارامية المسيحية، كواحدة من القوميات المعترف بها في دولة اسرائيل، والتي هي فرصة للعودة الى الجذور والماضي ! نحن لنا تاريخنا، وحضارتنا القومية الارامية منذ أكثر من 2000 عام!”

وأضاف  نداف :” الانتقال الى القومية الجديدة اختياري وليس اجباريا ، ويهدف الى العودة الى الجذور الاصلية للمسيحيين لذلك توجهنا للوزير والحكومة وقدمنا مستندات تاريخية مع شهادات من بروفيسورة في التاريخ الذين قدموا تقارير تؤكد على وجود القومية الارامية في منطقة الشرق الاوسط ، ولا ننسى ان السيد المسيح تحدث اللغة الارامية والسيدة العذراء تحدثت الارامية واليوم افتتح الباب للعودة الى جذورنا الاصلية ، ويحق الى كل مسيحي ان يعود الى جذوره ومن يريد ان يبقى في القومية العربية يمكنه البقاء”.

إسرائيل تعترف بالقومية الأرامية
رئيس الوزراء الإسرائيلي السيد نتنياهو مع الإب جبرائيل نداف كاهن طائفة الروم الارثوذكس في مدينة الناصرة (صورة من الأرشيف)

لم نسئ الى القومية العربية بل العكس “

وقال الاب نداف : “عندما طلبنا الوصول الى هذا الهدف لم نسئ الى القومية العربية بل العكس، قلنا ان هناك قومية عربية وقلنا ان هناك قومية ارامية مسيحية واستطعنا اثبات ذلك وسعادة الوزير استند بقراره التاريخي الهام الى التقارير المقدمة اليه وضم القومية الارامية المسيحية الى جل القوميات في دولة اسرائيل وبالتالي ستفتح لنا الامكانيات والفرص الى كل من سيدخل الى هذه القومية في شتى المجالات في الدولة “.

وتابع الأب نداف ” من دولة اسرائيل نقدم لكل ابناء المسيحية في الشرق الاوسط والعالم كله، هذه البشارة، وهذا بفضل الاب جبرائيل نداف، القائد الروحي لمنتدى المسيحيين الإسرائيليين ورئيس المنتدى، ايهاب شليان، والناطق بلسان المنتدى شادي حلول “.

وأضاف ” نشكر بشكل شخصي كل الاشخاص الذين ساهموا بالقرار، وأولهم رئيس الحكومة السيد نتنياهو، ووزير الداخلية، ومستشار وزير الداخلية ساهر اسماعيل، ونتقدم بالشكر الخاص، لعضو سكرتارية الليكود فادي خوري، وشخصيات اخرى”. وأختتم نداف قائلا ” الاب نداف يناشدكم بالذهاب لوزارة الداخلية وتغيير القومية من ” مسيحي عربي” ل ” أرامي مسيحي “، وذلك من أجل الانضمام لعائلتنا، ولنمجد دولة اسرائيل”.

وقال الناطق بلسان المنتدى المسيحي في إسرائيل شادي حلول: “هذه خطوة تاريخية من أجل حقوق الشعوب الأصلية في الشرق الأوسط بما في ذلك الشعبين اليهودي والأرامي  والذين عاشوا في هذه المنطقة قبل الإحتلال العربي للشرق الأوسط في القرن السابع ميلاديا”.

الناطق بلسان المنتدى المسيحي في إسرائيل شادي حلول
الناطق بلسان المنتدى المسيحي في إسرائيل شادي حلول

 

تعليقاتكم

تعليقات