الرئيسية » أحدث المقالات » إعتراف اليسار السويدي المتطرف ب”دويلة فلسطين”

إعتراف اليسار السويدي المتطرف ب”دويلة فلسطين”

أٌقلام القراء / الياس كريم

هو إعتراف بالإرهاب و قتل الأبرياء إعتراف بدويلة وهمية صنعتها الفاشية العربية المحتلة أنه إعتراف ب أبو مازن المجرم خليفة المقبور ” ياسر عرفات ” أبو عمار الإرهابي قاتل الأطفال و النساء في إسرائيل لبنان سوريا و العالم أنه إعتراف ب شيخ الدجالين القاتل و اللص تاجر الأرواح إسماعيل هنية ألذي يطلق صواريخه على المدنيين في إسرائيل يختطف و يقتل الشبان و الأطفال اليهود و أهل غزة ممن يعارضه هنية و شبيحته الذين يستخدمون الأهالي دروعاً بشرية في إعتدائتهم على إسرائيل و أهلها
السويد … بإختصار
السويد هي ” وطن ” المئات من السويديين المتطوعين في جيش هتلر النازي
السويد هي ” وطن ” ( Ingemar Somberg ) إنغمر سومبرغ أحد الجلادين في معسكرات الهولوكست النازية و المسؤول مباشرة عن قتل و حرق الألاف من اليهود من نساء أطفال و شيوخ
السويد تعود إلى جذورها الفاشية أنه العداء للسامية
الله سبحانه و تعالى مع إسرائيل و من كان الله معه لم و لن يعرف الخوف يوماً
الى سكان أقليم غزة الإسرائيلي و بقية أقاليم إسرائيل الناطقة بالعربية أقول : ” زعماء العرب ” و زعمائكم القتلة اللصوص منذ الماضي و حتى اليوم ” يتاجرون يأرواحكم ” غير عابئين بكم و اليوم تأتي السويد الفاشية و معها من يواليها لزيادة مأساتكم يساندون بها ” زعماء القتل و الإرهاب ” طريق السلام هو ” الخلاص ” هو بسمة الأطفال و إشراقة حرية و أمان و يبدأ بكلمات بسيطة هي ” لا للعنف لا للتعصب لا للأصوليين ” نعم للإنسان نعم للحياة نعم للسلام ”
الى السويد و بقية ذيول الفاشية ” أعداء ” إسرائيل و الإنسان
إسرائيل أرض الميعاد ميثاق سيدنا إبراهيم مع الله سبحانه و من كان الله معه لا خوف عليه
إسرائيل ” جوهرة الشرق ” قلعة الأحرار و مهد السلام
آلهي ربي أحمي يسرائيل و أهلها و أهالينا و الشرق الغالي السلام يا ربي
إسرائيل شعوبنا السلام أمانة و مصير

تعليقاتكم

تعليقات