الرئيسية » أقلام القراء » الإرهاب لا دين له

الإرهاب لا دين له

أقلام القراء / رياض شيخ احمد /  داعية ومفكر  اسلامي

لا شك اننا نعيش في قرية صغيرة واصبح الشائن المحلي مربوط بالشائن الاقليمي والشائن الدولي ومما لا شك فيه ان العالم ككل يعاني من ظاهرة العنف والإرهاب الذي اصبح يهدد حياة الكثيرين وخصوصا الاقليات العرقية والطائفية والسؤال هل الحل هو عسكري او امني بحث او هل يمكن محاربة الارهاب اقتصاديا او فكريا او كل الاحتمالات معا .
اما بالنسبة للشائن الداخلي وما تشهده البلاد من عمليات ارهابية متعددة اودت بحياة الكثيرين من المواطنين اليهود العزل والابرياء واودت بحيات خمسة من المؤمنين والمصلين في كنيس يهودي في اورشليم سببها ديني او عقائدي وان ما نشهدة اليوم هي حرب دينية شعواء سببها مذهبي وطائفي.

انا كتبت عدة مقالات منها انة لا يوجد تعارض بين الصهيونية والاسلام والمقال الثاني بعنوان ان الصخرة هي قبلة اليهود في صحيح العقيدة اذا ما هو السبب والخلاف وما هو جوهر الصراع برئيي الصراع هو صراع سياسي بحث ولكن المشكلة تكمن في وجود قيادة دينية وسياسية ارهابية ومتطرفة في وسطنا العربي والمسلم وهذه القيادة الفاشية تسعى دائما الى اشعال نار فتنة طائفية وتؤلب العامة وثحثهم على العنف والارهاب وتسعى دائما لجر المنطقة الى حرب دينية مدمرة لذا يجب العمل على تغيير هذه القيادات التقليدية البائدة التي تريد جرنا الى الوراء والعمل على دعم قيادات معتدلة وتؤمن بالفكر الصهيوني المعاصر.

الصورة: الكنيس اليهودي الذي وقعت فيه مجزرة الشيوخ المصلين هذا الأسبوع
الصورة: الكنيس اليهودي الذي وقعت فيه مجزرة الشيوخ المصلين هذا الأسبوع

 

تعليقاتكم

تعليقات