اخر الأخبار
الرئيسية » الحضارة الاسرائيلية » الجالية الاسرائيلية في كردستان (يهود كردستان)

الجالية الاسرائيلية في كردستان (يهود كردستان)

تكبير وتصغير الخط -[ A+ ] /[ A- ]

موقع اسرائيل بالعربية
 
 منهم يهود كردستان ؟
ككل يهود العالم، يعود اصل يهود كردستان الى  ارض اسرائيل الذي ابعدهم عنها ملك اشور الى شمال بابل وكردستان كما ورد في الكتب المقدسة:
  
(الملوك الثاني 17 3-6)
3 وَصَعِدَ عَلَيْهِ شَلْمَنْأَسَرُ مَلِكُ أَشُّورَ، فَصَارَ لَهُ هُوشَعُ عَبْدًا وَدَفَعَ لَهُ جِزْيَةً. 4 وَوَجَدَ مَلِكُ أَشُّورَ فِي هُوشَعَ خِيَانَةً، لأَنَّهُ أَرْسَلَ رُسُلاً إِلَى سَوَا مَلِكِ مِصْرَ، وَلَمْ يُؤَدِّ جِزْيَةً إِلَى مَلِكِ أَشُّورَ حَسَبَ كُلِّ سَنَةٍ، فَقَبَضَ عَلَيْهِ مَلِكُ أَشُّورَ وَأَوْثَقَهُ فِي السِّجْنِ. 5 وَصَعِدَ مَلِكُ أَشُّورَ عَلَى كُلِّ الأَرْضِ، وَصَعِدَ إِلَى السَّامِرَةِ وَحَاصَرَهَا ثَلاَثَ سِنِينَ. 6فِي السَّنَةِ التَّاسِعَةِ لِهُوشَعَ أَخَذَ مَلِكُ أَشُّورَ السَّامِرَةَ، وَسَبَى إِسْرَائِيلَ إِلَى أَشُّورَ وَأَسْكَنَهُمْ فِي حَلَحَ وَخَابُورَ نَهْرِ جُوزَانَ وَفِي مُدُنِ مَادِي.

(الملوك الثاني 18, 11-9)
 
9 وَفِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِلْمَلِكِ حَزَقِيَّا، وَهِيَ السَّنَةُ السَّابِعَةُ لِهُوشَعَ بْنِ أَيْلَةَ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، صَعِدَ شَلْمَنْأَسَرُ مَلِكُ أَشُّورَ عَلَى السَّامِرَةِ وَحَاصَرَهَا. 10 وَأَخَذُوهَا فِي نِهَايَةِ ثَلاَثِ سِنِينَ. فَفِي السَّنَةِ السَّادِسَةِ لِحَزَقِيَّا، وَهِيَ السَّنَةُ التَّاسِعَةُ لِهُوشَعَ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، أُخِذَتِ السَّامِرَةُ. 11 وَسَبَى مَلِكُ أَشُّورَ إِسْرَائِيلَ إِلَى أَشُّورَ، وَوَضَعَهُمْ فِي حَلَحَ وَخَابُورَ نَهْرِ جُوزَانَ وَفِي مُدُنِ مَادِي.
 
وعاد “شعب اسرائيل” من كرديستان الى أرضه على دفعات، بدءً من القرن 16 ، لتتوالى في الاعوام 1830 و1920، و1935.
وقدتراوح عددهم بين ال 20 وال 30 الفا انذاك، اي ما قبل احكام الشعب اليهودي سيادته على ارض اسرائيل .
الا ان العدد الاكبر من ” يهود كردستان” كان قد وصل اسرائيل بين عامي 1950 – 1951، وقد حملت اسم عودتهم حينها ” عزرا ونحميا”.
ويقدر عدد “اليهود الاكراد ” اليوم في اسرائيل بحوالى 160.000 الف نسمة.
حافظ “اليهود الاكراد” داخل المجتمع الاسرائيلي على ثراثهم وثقافتهم ، ومن اهمها احتفالتهم ب” الساهرنة” خلال عيد المظال
يعرف المجتمع الكردي بحبه “للحياة” وباتقانه لغة الموسيقى والرقص، كما وانه يعرف بحبه للضيافة والكرم .
وفي فترة الاعياد هذه الكل مدعو لمشاركتهم احتفالاتهم التي كانت ابرزها المهرجان الذي عقد مؤخرا في اوروشليم العاصمة.
 
وصلات خارجية:

تعليقات Facebook

تعليقات