الرئيسية » أحدث المقالات » الناشطة سارة زعبي: لا يمكن انكار التاريخ اليهودي لمدينة حبرون الخليل

الناشطة سارة زعبي: لا يمكن انكار التاريخ اليهودي لمدينة حبرون الخليل

تحدثت  الناشطة الإسرائيلية المسلمة سارة زعبي في مقطع فيديو جديد لها تم نشره على شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ان قرار منظمة اليونسكو الأخيرة هو قرار فاسد لا علاقة له بالواقع وبالتاريخ وبالاديان السماوية الثلاثة حيث تقول زعبي انه لا يمكن انكار تاريخ اليهود في هذه الأرض لا سيما في أول مدينة يهودية عبرية في تاريخ هذه الأرض هي مدينة حبرون الخليل.

ويذكر ان مدينة حبرون تقع  في أرض يهوذا الجبلية، ودعيت أصلًا قرية أربع وقد بنيت سبع سنين قبل صوعن، في مصرو وكانت موجودة من وقت مبكر في أيام ابراهيم العبراني، الذي سكن بعض الزمن في جوارها، تحت بلوطات أو بطمات ممرا. وماتت سارة هناك، واشترى إبراهيم العبراني مغارة المكفيلة لتكون قبرًا، وقد اشتراها من الحثيين الذين كانوا يملكون المدينة حينئذ وتغرب اسحق ويعقوب (اسرائيل) مدة من الزمن في حبرون.

ودفن آباء وأمهات الشعب اليهودي   إبراهيم العبراني وسارة واسحاق ورفقة وليئة  ويعقوب (اسرائيل)  في مغارة المكفيلة وهذه المغارة الآن ضمن المبنى الإبراهيمي في الخليل وطول هذا البناء 194 قدمًا وحجارته كبيرة جدًا فإن طول أحدها 38 قدمًا ويشبه بناؤه بناء أساس جبل الهيكل في أورشليم. ويغلب على الظن انه أقيم في أيام الملك اليهودي هيرودس.

تعليقاتكم

تعليقات