الرئيسية » اخر الأخبار » الأخبار الإسرائيلية » جوهرة إسرائيل تعود بعد اربع وستين سنة لتضيئ مجد يروشلاييم اليهودية

جوهرة إسرائيل تعود بعد اربع وستين سنة لتضيئ مجد يروشلاييم اليهودية

في خطوة تاريخية انتظرها شعب إسرائيل منذ زمن، أعلنت بلدية يروشلايم عن إعادة بناء الكنيس التاريخي “جوهرة إسرائيل” الذي تم تدنيسه وتدميره من قبل الغزاة العرب خلال حرب الاستقلال عام 1948.

خاص:”موقع إسرائيل بالعربية”

بشرى سارة: صادقت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء في بلدية يروشلايم في الثامن والعشرين من شهر تشرين الثاني من العام ألفي واثني عشر على إعادة بناء الكنيس التاريخي “جوهرة إسرائيل” ( العبرية: تيفئيريت اسرائيل תפארת ישראל)، الذي دُنس، نُهب ودُمر قبل أربع وستين سنة مع دخول العرب المدينة القديمة في (28.5.1948) تحت اسم الجيش العربي.


كنيس “جوهرة إسرائيل”

“قصة الغزو والاحتلال والتطهير الإثني من اجل إزالة الهوية اليهودية عن يروشلايم”

يعد هذا الكنيس من أهم الكنس اليهودية فخامة وجمالا في العاصمة، بني في منتصف القرن التاسع عشر (فترة الاحتلال العثماني) نتيجة كثافة المصلين في الكنس الأخرى المنتشرة في المدينة. تألف هذا الكنيس من ثلاثة طوابق من حجارة فريدة وقبة رائعة اعتُمدت كرمز للعاصمة يروشلاييم القديمة قبل احتلال العرب لها .


من دمر هذا المكان المقدس ولماذا؟

في الخامس عشر من شهر أيار من العام ألف وتسعمائة وثمانية وأربعين دخل الجيش العربي (الأردني) ارض إسرائيل واحتل بطريقة إجرامية وغير قانونية أراضي يهودا وشومرون (يهودة والسامرة)، مطلقا عليها؛ “الضفة الغربية لنهر الأردن”، هذا الاسم الذي أصبح معتمدا لدى وسائل الإعلام العربية حتى يومنا هذا، في محاولة متعمدة إلى تشويه حقيقة ارض شرق إسرائيل التاريخية (يهودا، شومرون والبقيعة) المجاورة للحدود المملكة العربية الهاشمية.

عمد الاحتلال العربي إلى ممارسة أساليب بربرية هدفها الوحيد تغيير الواقع وطمس الحقائق التاريخية اليهودية، بحيث أقدم إلى ارتكاب المجازر نذكر منها (مذبحة كفار عصيون, مذبحة البعثة الطبية لهداسا وغيرها)، وقوّض بشكل مبرمج وممنهج الممتلكات والمباني التاريخية، عبث ودنس المقابر اليهودية، وهدم أكثر من 50 كنيسا عتيقا وأماكن مقدسة، وحرق الكتب السماوية اليهودية، ودمر المدارس وخرب المواقع التاريخية الإسرائيلية الهامة، مرتكبا جرائم حرب عديدة، معتمدا أسلوب التطهير الاثني بحق الشعب اليهودي سكان الأراضي الإسرائيلية (يهودا وسامرة والبلدة القديمة في يروشلايم).

واستمرت هذه الحالة الظالمة حتى تحرير الأرض عام 1967 من قبل جيش الدفاع الإسرائيلي.


قصة الكنيس “جوهرة إسرائيل” بالصور

• المكان المقدس في عهد الانتداب البريطاني لأرض إسرائيل التاريخية 

المكان المقدس في عهد الانتداب البريطاني لأرض إسرائيل التاريخية

 • صور إضافية للكنيس “جوهرة إسرائيل” في العاصمة، من اليمين بإمكاننا رؤية قبة الحجر “قدس الأقداس” (קודש הקודשים) الموجود في جبل بيت المقدس.

المكان المقدس في عهد الانتداب البريطاني لأرض إسرائيل التاريخية
كنيس “جوهرة إسرائيل” في العاصمة، من اليمين بإمكاننا رؤية قبة الحجر ( قدس الأقداس ) الموجود في جبل البيت المقدس

الهجمات العربية 1948

• من الشمال مبنى المدرسة الدينية اليهودية “بورات يوسف” (פורת יוסף) الذي قضي عليه تدنيسا وتدميرا على يد العرب

المدرسة الدينية اليهودية “بورات يوسف” الذي قضي عليه تدنيسا وتدميرا على يد العرب

• الجيش العربي يحرق ويدمر الأماكن المقدسة في العاصمة

الجيش العربي يحرق ويدمر الأماكن المقدسة في العاصمة

• جندي عربي على أنقاض إحدى الأماكن المقدسة

جندي عربي على أنقاض إحدى الأماكن المقدسة

• المكان المقدس بعد تدميره وتدنيسه بواسطة مواد متفجرة على يد المحتلين العرب

المكان المقدس بعد تدميره وتدنيسه بواسطة مواد متفجرة على يد المحتلين العرب

•المكان المقدس تحول الى انقاض نتيجة الهجمات العربية في العاصمة يروشلايم (1948 – 1967)
قوات جيش الدفاع الإسرائيلي حرروا المدينة القديمة من يد الاحتلال 7.6.1967. 

المكان المقدس تحول الى انقاض نتيجة الهجمات العربية في العاصمة يروشلايم (1948 – 1967)

•خطة إعادة بناء الكنيس التاريخي

خطة إعادة بناء الكنيس التاريخي

أعلنت بلدية العاصمة يروشلاييم في بيان رسمي بان إعادة بناء وترميم الكنيس التاريخي سيكون مطابقا للأصل وعلى أنقاض الكنيس المهدم. وقال رئيس بلدية يروشلايم نير بركات :” ترى البلدية انه من الأهمية الكبيرة إعادة ترميم الأماكن المقدسة في العاصمة. كنيس “جوهرة إسرائيل” كان احد رموز يروشلايم ونحن فخورون في إعادة بناءه لاستقبال المؤمنين من جديد“.

مصادر أخرى في اللغة الانكليزية:

 Jerusalem to rebuild iconic synagogue destroyed in 1948

Magnificent Old City Tiferet Yisrael Synagogue to be Restored

 

 

 

تعليقاتكم

تعليقات