الرئيسية » أحدث المقالات » جيش الدفاع.. دائما بالمرصاد لقوى الشر

جيش الدفاع.. دائما بالمرصاد لقوى الشر

يلتقط العالمُ أنفاسه، ويترقب بحذر القرار الأمريكي بشأن الضربة العسكرية ضد سوريا.

ورغم إعلان دولة إسرائيل، حيادها التام من الأزمة السورية، سياسياً وعسكرياً، نرى أبواق الشر تهدد بضربها، انتقاماً من الدول الغربية.

وعندما نتحدث عن الشر، من هو خير مجسد له سوى إيران والنظام السوري؟

وكأن إسرائيل باتت رقعة انتقام ؛ تُهدد، تُضرب دون أي سبب أو ذنب سوى تحالفاتها الغربية.

جيش الدفاع الاسرائيلي
جيش الدفاع الاسرائيلي

 

وإلى هؤلاء نقول؛ لا يجربن أ حد قوتنا وعظمتنا.. ولا يتجاسر كان من كان في المس بنا، فجيشنا أكبر من أن يهدد، وأشرس في الدفاع عن دولته وسيادته وشعبه مما يتصور البعض.

جيش الدفاع الإسرائيلي، لا يشبه جيوشكم التي تقتل شعبها لتبقى، بل هو يموت ليبقى شعبه حراً، آمناً، عظيماً.

تعليقاتكم

تعليقات