الرئيسية » أحدث المقالات » سلام على ” السلام” بلا عدالة

سلام على ” السلام” بلا عدالة

ثلة من الارهابيين، في طريقهم الى الحرية، اليوم.

مجموعة قتلة شربوا من دم الشعب الاسرائيلي، سيفرج عنهم.. لمزاولة قتل الابرياء في اسرائيل

كل هذا من اجل السلام.

السلام هو هدف ننشده نحن ابناء يعقوب، لا بل حلم نتوق الى تحقيقه ولكن ما قيمة السلام دون عدالة؟

كل فئات الشعب الاسرائيلي تدعم وتقف وراء حكومتها من اجل تحقيق الامن والسلام، لكن لا بد من وقفة حساب اذا كان يطال الامر شهدائنا.

تقوم قيامة الدول الغربية في حال قمنا ببناء بيت على ارضنا التاريخية لكنهم يصمتون في كل مرة تنازع فيها نفس اسرائيلية، ليرحبون بالافراج عن المجرمين.

يا لسخرية القدر
ويا لحكمة البشر … غير العادلة

متظاهرون اسرائيليون يرفعون صور ضحايا الارهاب الفلسطيني
متظاهرون اسرائيليون يرفعون صور ضحايا الارهاب الفلسطيني

على حكومتنا التي تقدم التنازلات الواحدة تلو الاخرى من اجل السلام، ان تعي انها تفاوض رجل الاوهام ” محمود عباس”، وبالتلي ” سلطة” لا وجود شرعي لها، هذا ما عبر عنه محمود الزهار القيادي البارز في حركة حماس الارهابية، داعيا الفصائل الفلسطينية الى توحيد القوة لانهاء” جريمة المفاوضات” .

اذا “الشعب الفلسطيني” وراء حماس والوكالة الشرعية لهذه المنظمة الارهابية، فمع من نتفاوض؟

وعلى ماذا نراهن؟ وماذا يريد الغربيون؟

المفاوضات ستبدأ على وقع آهات العائلات الاسرائيلية الثكلى، ورفع الارهابيين لعلامات النصر.

فاذا هكذا تبدأ المفاوضات، فسلام على ” السلام” الرملي لافتقاده الى اساس متين وهو العدالة.

 

تعليقاتكم

تعليقات