الرئيسية » أحدث المقالات » سلطة محمود عباس الفاسدة طفلة الأمم المتحدة المدللة

سلطة محمود عباس الفاسدة طفلة الأمم المتحدة المدللة

أخبار إسرائيل بالعربية / يروشلايم العاصمة
(مكتب رئيس الوزراء / وكالات)

انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بشدة تعامل الأمم المتحدة مع كل من إيران وسلطة عباس في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية التي انعقدت صباح اليوم الأحد في يروشلايم العاصمة قائلا ان إسرائيل “نشاهد في الأسابيع الأخيرة جهودا إيرانية متزايدة تهدف إلى توسيع رقعة العمليات الإرهابية في يهودا والسامرة. وقال سفير السلطة الفلسطينية في طهران, هو وليس آخر, إنه يتحمس للتعليمات التي أصدرها الزعيم الإيراني خامنئي بتزويد الضفة الغربية بالسلاح.” واقتبس السيد نتنياهو التصريحات العنصرية المناهضة للقانون الدولي الي أطلقها السفير الفلسطيني في طهران: “النظام الصهيوني هو ورم سرطاني يجب تدميره آجلا أم عاجلا”. وتابع نتنياهو “أشدد على أن الشخص الذي قال هذا الكلام ليس عضوا في حماس بل هو سفير السلطة الفلسطينية لدى طهران”.

كما انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي تعامل الأمم المتحدة غير العادل مع دولة إسرائيل وخضوعها الى ضغط اللوبي العربي: “ماذا تفعل الأمم المتحدة ردا على ذلك؟ بدلا من التعامل بشدة مع هذا التحريض, الأمم المتحدة تمنحه مكانا محترما وهذا هو التحريض ذاته الذي يؤدي في نهاية الأمر إلى ارتكاب العمليات الإرهابية التي شهدناها مؤخرا…. كما تدعم الأمم المتحدة مشروع قرار فلسطينيا أحاديا عبارة عن محاولة لتمرير قرار في مجلس الأمن يهدف إلى طرح تسوية ستُفرَض علينا وتؤدي بدورها إلى إقامة حماستان أخرى هنا وتعرض أمننا للخطر.”
2014: 20 قرارات ضد دولة إسرائيل وقرارا واحدا فقط حول كل من إيران وسوريا

واختتم السيد نتنياهو قائلا: “هذه هي الأمم المتحدة ذاتها التي مجلس حقوق الإنسان التابع لها مرر هذا العام 20 قرارا ضد إسرائيل وقرارا واحدا فقط حول كل من إيران وسوريا.سنواصل الإصرار على الحقيقة وسنواصل الرفض القاطع للمحاولات التي تسعى إلى فرض شروط علينا ستعرض أمننا ومستقبلنا للخطر. كما نطالب بالتفاف شعبي حول هذه القضية الوطنية”.

تعليقاتكم

تعليقات