الرئيسية » أحدث المقالات » لبنان و إسرائيل ” عهد ” حب صداقة و أخوة عمره ألاف السنين باركه الرب وصية الأجداد و أمانة الله

لبنان و إسرائيل ” عهد ” حب صداقة و أخوة عمره ألاف السنين باركه الرب وصية الأجداد و أمانة الله

أقلام القراء  / الياس كريم

” وَالرَّبُّ أَعْطَى سُلَيْمَانَ حِكْمَةً كَمَا كَلَّمَهُ. وَكَانَ صُلْحٌ بَيْنَ حِيرَامَ وَسُلَيْمَانَ، وَقَطَعَا كِلاَهُمَا عَهْدًا.” ( الكتاب المقدس العبري – التناخ, سفر الملوك الأول ٥:١٢) وبالعبرية ” כו וַיהוָה, נָתַן חָכְמָה לִשְׁלֹמֹה, כַּאֲשֶׁר, דִּבֶּר-לוֹ; וַיְהִי שָׁלֹם, בֵּין חִירָם וּבֵין שְׁלֹמֹה, וַיִּכְרְתוּ בְרִית, שְׁנֵיהֶם.”

العلاقة الأخوية بين لبنان و إسرائيل هي إرتباط عريق أنه ” ميثاق ” باركه الله و ما يربط إسرائيل مع سوريا مصر و كل الشرق الغالي هي جذور و أرض ماء و سماء و تاريخ أنها حبة بلح من نجران و أريج ياسمين دمشقي و قطرة ماء من دجلة و بخور يمني و مخطوطة مصرية و ..و الحديث و الذكريات أنه الأصل الأرض التاريخ و شعوبنا بكل الطوائف و الأعراق أنه الشرق الحبيب
كم نفتقدك نحن اللبنانيون اليوم يا ” حيرام الملك ” و كم تفتقد شعوبنا بأكملها سيدنا سليمان عليه السلام رحل السلام و الحكمة كم نفتقد الهيكل ” بيت الإنسانية و الحرية ” كم نفتقد عبير أشجار ” أرز لبنان ” بين جدرانه و بصمات أحجاره الحرّة
الى حزب الملالي و ” إيران كورش الفارسية ” بريئة منكم الى داعش حماس و ” الإسلام ” بريء منكم إلى القوميين الفاشيين العرب و ” أحرار العرب ” بريئة منكم الى حكّام قطر السعودية و الأسد و بقية الشبيحة حثالة أشباه البشر ” شعوبنا بريئة منكم أرحلوا عن بلادنا يا أولاد الأفاعي و مصيركم الدعس تحت أقدام الأحرار كوباني تامزغا حمص أورشليم بيروت و كل الشرق بالقلب و الضمير الشرق شعوبنا أمانة و مصير سلام شالوم أزول يا رب

تعليقاتكم

تعليقات