الرئيسية » اخر الأخبار » الأخبار الإسرائيلية » مؤسسة “الأقصى” العنصرية المتطرفة تنشر الأكاذيب وتحرض ضد زوار القبلة اليهودية لا سيما الحخام جليك

مؤسسة “الأقصى” العنصرية المتطرفة تنشر الأكاذيب وتحرض ضد زوار القبلة اليهودية لا سيما الحخام جليك

حملة اعلامية تقودها مؤسسة “الأقصى” العنصرية المتطرفة التابعة لما يسمي ب”الحركة الإسلامية في فلسطين 48″  وهي متعلقة ب”حماس” الارهابية وتعتبر فرع “الاخوان المسلمين”  في أرض اسرائيل وتنشر المؤسسة الأكاذيب والحقد والكراهية وتزور الحقائق وتحرض ضد زوار القبلة اليهودية في جبل الهيكل لا سيما الحخام يهودا جليك. ووصف اعلام هذه المؤسسة العدوانية الحخام جليك بانه “متطرف”  واليهود كلهم ب”مستوطنين ومدنسين” وهذا بسبب الحقد الأعمى وخوف الشيوخ وعدم تسامح الإسلام مع أبناء الديانات الأخرى في اقدس مكان على وجه الارض بنسبة لليهود.

القبلة ايهودية في جبل الهيكل / جبل بيت المقدس
القبلة ايهودية في جبل الهيكل / جبل بيت المقدس

هذا وزعمت هذه المؤسسة الاخوانية المتطرفة كعاداتها ان اليهود “اقتحموا المسجد الأقصى” وهذا الخبر لا أساس له حين زار اليهود قبلتهم وهي قبة الصخرة (حجر الأساس) المقدسة للاسرائيليين منذ أكثر من 3700 عام ولم يقم أحد منهم يزيارة المسجد نفسه ( مسجد ايليا – الأقصى الجنوبي – الذي بناءه الاحتلال الاسلامي في باحة القبلة اليهودية). هذا وكشف جهاز الأمن الداخلي الأسبوع الماضي ان “حماس” الارهابية  تقوم بدفع راتب شهري ثابت يتراوح ما بين 4,000-5,000 شيقل جديد للشباب بهدف منع اليهود من دخول قبلتهم التاريخية.

قبلة اليهود

تعليقاتكم

تعليقات