الرئيسية » أقلام القراء » ماذا تعني كلمة “عربي” …تفسير

ماذا تعني كلمة “عربي” …تفسير

أقلام القراء / بقلم لؤي الحبيب – ماذا تعني كلمة عربي …تفسير

ان المقالات المدونة في هذه الخانة تعبر عن اراء اصحابها, ولا تلزم الموقع بمحتواها 

كل يوم نسمع هذة الكلمة (عربي) او احدهم يقول انا عربي ويقول هذة الكلمة وهو يعتقد بانها كلمة كبيرة ذات حسب ونسب ومديح لة وترفعة للسماء وهو لا يعلم كغيرة كثيرين بانها كلمة ليس لها علاقة لابالنسب ولا بالحسب وانما هي كلمة ترجع الشخص الي اصلة ومن هو فعلا .
وحتى لا اقول كلام لا سند لة فلنقرأ ماذا تقول المعاجم العربية
اولا –معجم لسان العرب.

بدو عربيقول بان كلمة عربي معناها –بدوي من الصحراء, بدويا صاحب نجعة.
العرب والعرب جيل من الناس معروف خلاف العجم وهما واحد مثل العجم والعجم مؤنث وتصغيره بغير هاء نادر الجوهري العريب تصغير العرب قال أبو الهندي واسمه عبدالمؤمن ابن عبدالقدوس
فأما البهط وحيانكم فما زلت فيها كثير السقم
وقد نلت منها كما نلتم فلم أر فيها كضب هرم
وما في البيوض كبيض الدجاج وبيض الجراد شفاء القرم
ومكن الضباب طعام العريب لا تشتهيه نفوس العجم
صغرهم . والعرب العاربة هم الخلص منهم وأخذ من لفظه فأكد به كقولك ليل لائل تقول عرب عاربة وعرباء صرحاء ومتعربة ومستعربة دخلاء ليسوا بخلص والعربي منسوب إلى العرب وإن لم يكن بدويا والأعرابي ( البدوي) وهم الأعراب والأعاريب جمع الأعراب
ورجل أعرابي بالألف إذا كان( بدويا صاحب نجعة) وانتواء وارتياد للكلإ وتتبع لمساقط الغيث وسواء كان من العرب أو من مواليهم ويجمع الأعرابي على الأعراب والأعاريب والأعرابي إذا قيل له يا عربي فرح بذلك وهش له والعربي إذا قيل له يا أعرابي غضب له فمن نزل البادية أو جاور البادين وظعن بظعنهم وانتوى بانتوائهم فهم أعراب ومن نزل بلاد الريف واستوطن مدن والقرى العربية وغيرها ممن ينتمي إلى العرب فهم عرب وإن لم يكونوا فصحاء.
ثانيا — المفصل فى تاريخ العرب قبل الإسلام . دكتور جواد علي
المجلد الاول صفحة 13 -14
العرب معناها اهل وبر – اهل جمال ,بدوي . فيقول
ونحن إذْ نطلق لفظة “عرب” و”العرب” على سكان البلاد العربية؛ فإنما نطلقها إطلاقًًا عامًا على البدو وعلى الحضر، لا نفرق بين طائفة من الطائفتين، ولا بين بلد وبلد واللفظة بهذا المعنى وبهذا الشكل، مصطلح يرجع إلى ما قبل الإسلام؛ ولكنه لا يرتقي تأريخيًّا إلى ما قبل الميلاد، بل لا يرتقي عن الإسلام إلى عهد جدّ بعيد؛ فأنت إذا رجعت إلى القرآن الكريم، وإلى حديث رسول الله، وجدت للفظة مدلولًا يختلف عن مدلولها في النصوص الجاهلية التي عُثر عليها حتى الآن أو في التوراة والإنجيل والتلمود وبقية كتب اليهود والنصارى وما بقي من مؤلفات
يونانية ولاتينية تعود إلى ما قبل الإسلام. فهي في هذه أعراب أهل وبر.
والسؤال ..لماذا يغضب العربي عندما نقول لة يا بدوي . اذا كانت نفس المعنى ؟

تعليقاتكم

تعليقات