الرئيسية » أحدث المقالات » الكشف عن وثيقة سرية من زمن الاتحاد السوفيتي تظهر أن محمود عباس “ابو مازن” كان عميلاً لل KGB الروسية

الكشف عن وثيقة سرية من زمن الاتحاد السوفيتي تظهر أن محمود عباس “ابو مازن” كان عميلاً لل KGB الروسية

كشف تقرير للقناة الأولى مؤخرا  عن وثائق سرية تشير إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس “أبو مازن” كان يعمل لصالح المخابرات  السوفيتية “كى- جى بى” في دمشق سنة 1983. وأضافت القناة أن المخابرات السوفيتية كلفت محمود عباس بجمع معلومات هامة عن سوريا بالتحديد فى عام 1983 لصالحها وكان يحمل اسم كودى ” كروتوف ” طبقا للوثائق الصادرة باللغة الروسية.

وأشارت القناة إلى أن الولايات المتحدة كانت لا تثق فيه لعلمها بأنه أكثر ولاء للاتحاد السوفيتى السابق ولروسيا الاتحادية الآن، موضحة أن العلاقات الطيبة مع روسيا استمرت حتى بعد توليه رئاسة السلطة الفلسطينية.

تقرير القناة الأولى حول عمل محمود عباس لصالح المخابرات الروسية

وربطت القناة بين هذه العلاقة وموافقته على لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو فى العاصمة الروسية فى أعقاب لقاء أبو مازن بمبعوث الرئيس الروسى للشرق الأوسط ” بجنداوف”.

تعليقاتكم

تعليقات

Inline
Inline