الرئيسية » مقالات » هل تُدان دولة دافعت عن نفسها ؟

هل تُدان دولة دافعت عن نفسها ؟

 
في يوم نكبة العرب الخامس عشر من ايار 2011، تعرضت حدود دولة اسرائيل الى محاولة اختراق كان جيش الدفاع لها بالمرصاد . حاول العديد من مثيري الشغب عبور السياج الحدودي والتسلل الى الاراضي الاسرائيلية، وردت قوات جيشنا باطلاق طلقات تحذيرية، لكن احد لم يستجب .اجتازوا الحدود الدولية، فكان جيش الدفاع، الذي فوجىء بالامر، سياجا يحمي ارضه ومواطنيه. وقد طالت رصاصاته 4 منهم دخلوا ارض اسرائيل ولا احد يعرف نواياهم التخريبية وان كانوا بثياب متظاهرين.
 
والمفاجأة! كانت بالامس (7.7.2011) وهي الادانة الدولية من قبل مجلس الامن لاسرائيل. ما فعله جيشنا كان التصرف عينه الذي قد تقدم عليه اي دولة من جيوش دول المجتمع الدولي في حال تعرضت ارضها وسيادتها لاي طارىء، كل البلدان تمتلك حق الدفاع النفس، ورد اسرائيل يصنف ضمن هذا الاطار … فلماذا الادانة اذا؟ناسف لمثل هذه الادانة ولا سيما ان التظاهرات يومها حركت بايد مشبوهة تابعة للنظام السوري الذي يبيد شعبه ومنظمة حزب الله التي تعرف بمدى ارهابها، وقد اعترف المجتمع الدولي بذلك .نرد هذه الادانة بتوجيه تحية اكبار واجلال الى جيش الدفاع الاسرائيلي الذي يعد من اكثر جيوش العالم احتراما للانسان وكرامته وكلمته، رغم التشويه الذي يلحقه به الجيران العرب للنيل من سمعته .انه جيش قوي وله الحق في حماية اسرائيل.

  انضم معنا في 

 

تعليقاتكم

تعليقات