الرئيسية » أحدث المقالات » العثور على مكتشفات اثرية اسرائيلية يعود تاريخها الى 1400 عام في سفوح جبل الهيكل

العثور على مكتشفات اثرية اسرائيلية يعود تاريخها الى 1400 عام في سفوح جبل الهيكل

عثر خلال حفريات أثرية تجريها الجامعة العبرية  في سفوح جبل الهيكل بيروشلايم العاصمة, على قلادة ذهبية مستديرة, يعود تأريخها الى ما قبل 1400 عام اي عهد الاحتلال البيزنطي في أرض اسرائيل . وتظهر على الحلية 3 رموز يهودية-اسرائيلية عريقة هي شمعدان ذو 7 شموع (الرمز القومي والديني التاريخي لشعب اسرائيل), وسفر التوراة الشريفة (الكتاب المقدس العبري), وبوق (الشوفار) مصنوع من قرن الكبش . ويبدو انها استخدمت لتزيين سفر توراة قديم . كما عثر في المكان على كنز نادر يضم 36 عملة نقدية ذهبية تحمل صورتي قيصرين من عهد الاحتلال البيزنطي (324 – 638) .

ووصفت الدكتورة “إيلات مازار” وهي عالمة آثار  شهيرة عالميا من الجامعة العبرية المسؤولة عن أعمال الحفريات في منطقة جبل بيت المقدس (الهيكل العظيم) في العاصمة, العثور على هذه القطع الاثرية الاسرائيلية العريقة بانه اكتشاف يكتسب أهمية كبرى. وكان الكنز  يعود لأصحاب الأرض اليهود سكان العاصمة في أواخر عهد الاحتلال البيزنطي في أرض اسرائيل.

شمعدان العاصمة

 وفي هذا السياق، قال رئيس الوزراء السيد بنيامين نتنياهو للدكتورة “إيلات مزار”، في اتصال بينهما، إن “هذا هو مكتشف أثري عظيم. وعلى الصعيد القومي هذا هو برهان عظيم على تواجد شعب اسرائيل طويل الأمد وعلى قدسية جبل الهيكل والقبلة اليهودية في التاريخ الاسرائيلي المجيد”. وأضاف: “اللافت هو أن حتى في تلك الفترة، ونتكلم عن أكثر من 500 عام بعد خراب بيت المقدس (الهيكل الثاني)، فإننا نرى الشمعدان بصورته الأصلية”، مشددًا على أن إيجاد هذا الكنز هو “شهادة تاريخية من الدرجة الأولى على علاقة شعبنا بأرضنا وبعاصمتنا يروشلايم (ما يسمي “القدس” ) وبتراثنا وهذا مثير جدًا للانفعال”.

وختم نتنياهو متوجّها إلى إيلات بالقول: “هذا المكتشف الأثري يلخص تراثنا، الشمعدان والشوفار وكتاب التوراة. وهذه الماهية لشعب اليهودي لا يمكن لها أن تكون أكثر تلخيصًا وأكثر وضوحًا. هذه هي أيضًا هدية عظيمة لهذا الشعب العظيم. شكرًا لكِ”.

 

جبل بيت المقدس العظيم

 

تعليقاتكم

تعليقات

Inline
Inline