هللويا

الكاتب: باريس بحري
 
 
  دولة مثل اسرائيل بقوتها وسطوتها ، وتفوقها على محيطها ، وجيشها بتفوقه العالي وترسانة الأسلحة المتطورة ؛ ورغم ذلك فهي تستغرق سنوات في التفاوض مع أعدائها وتستعين بأصدقائها من أجل أسترداد فرد واحد خُطف وهو بالزي والواجب الرسمي العسكري ، هل يفهم أعداء اسرائيل سبب هذا الأصرار من قبل الدولة العبرية لأنقاذ فرد واحد ؟؟؟؟!!!!.

ونحن نخاطب العقل الاسرائيلي لن نحتاج لهذا الكم من علامات الأستفهام والتعجب .

ونحن نخاطب العقل الذي لا يحترم الفرد ولا الفردين ولا المليون فرد سنضطر للأستعانة بأكداس من علامات الأستفهام والتعجب ، ولن تصل الفكرة ، فكرة كرامة وسلامة وثمن الأنسان ، الأنسان !!!!.

الف فلسطيني في مقابل اسرائيلي واحد ، انسان واحد ، أنسان ينتمي لعالم الأنسانية ، أنسان !!!!!.

ألف ومليون وعشرات الملايين لا يُساوون قميص يرتديه شاب له مكانة عند دولته وعائلته وربه!!!!.

أُلم يبكي يعقوب على يوسف لسنوات عديدة وأثر الحزن فيه ؟؟.
ضعف بصره ، شاب شعرُه ، أنحنى ظهره ، ولم ينسى أبنه رغم طول الفراق وظل متمسكا" بصورة الأبن المفقود ، حتى أفتقد الله الأب والأبن وجمعهما بقدرة رحمته ، رحمته التي أرجعت شاليط سالما" الى أهله وشعبه فاُستبدلت الدمعة بالأبتسامة والحزن بالفرح ، هللويا .

تحية كبيرة ، وأجلال بأستحقاق لدولة تحترم شعبها ، سلامٌ لعائلة أرجع الله لها أبنها ، تمنيات بالصحة والموفقية لشاليط العائد من الأسر .

الله يحفظ الجميع من الشر والأشرار

آمين

  ان المقالات المدونة في هذه الخانة تعبر عن اراء اصحابها, ولا تلزم الموقع بمحتواها  

 

تابعونا على 

 

 

 

تعليقاتكم

تعليقات