تحدث رئيس الوزراء نتنياهو قبل ظهر اليوم مع وزير الأمن الداخلي يتسحاق أهرونوفيتش وطلب بأن محققي الشرطة يعملون بأسرع وقت ممكن من أجل كشف النقاب عن الجهة التي تقف وراء القتل الشنيع والخلفية لهذا العمل.

وناشد رئيس الوزراء جميع الأطراف بعدم أخذ القانون باليد وأكد على أن إسرائيل هي دولة قانون وعلى أنه يجب على الجميع أن يتصرفوا وفق القانون.

כתיבת תגובה

האימייל לא יוצג באתר.