الرئيسية » أقلام القراء » الم يحن الوقت ليعتذر العرب عن اجرامهم للعالم الحر

الم يحن الوقت ليعتذر العرب عن اجرامهم للعالم الحر

أقلام القراء / كوردي حر

وزراء الخارجية العرب يجتمعون ليقرروا انهم ضد داعش وانهم سيحاربون داعش بكل الوسائل وعلى كافة الصعد .
يا لها من ملهاة عربية في مجمع اللهو العربي .
يتناسون ان عناصر داعش يستمدون عقيدتهم الاجرامية والارهابية من اهل الفتوى والارشاد المبعثرين في اصقاع بلاد سجلت باسم العرب.
اليس من الافضل ان يعتذروا للعالم الحر وللإنسانية جمعاء على اجرامهم بسكوتهم عن اجرام داعش وارهاب الاخوان المجرمين وان يستاصلوا منابع الفكر الارهابي من مجتمعاتهم بدلا عن بياناتهم الخجولة.

اليس من الاجدى ان يتصالحوا مع الانسانية ويدفنوا الحقد الذي يورثونه جيل بعد جيل تارة بعصبيتهم القومية وتارة بترك المجال للاخوان وادواته الاجرامية من داعش والقاعدة وحماس والجهاد وما خفي اعظم من شبكاتهم المافياوية .
الم يحن الوقت المناسب لكي يكفوا عن التغاضي عن المتسترين بالدين الإسلامي والاسلام منهم ومن افعالهم براء .
الم يكن من المفيد ان يعلنوا صراحة منابع الدعم لهذه الكيانات الارهابية واذرع الاخوان الارهابية ويوقفوا قطر والسودان ومجالس الفتوى والتكفير في السعودية ومصر وتونس وليبيا وسوريا عند حدها .
بعد اجتماع الناتو وبعد اعلان امريكا انشاء تحالف دولي ضد داعش وبعد بطولات الجيش الكوردي ضد بؤر الارهاب في كوردستان وبعد هزيمة الاخوان في غزة
كل هذه الاحداث دفعتهم بعد صمتهم المريب الى انهم (س)يحاربون داعش
المجتمعات العربية التي تهتاج عندما يرفض لاعب مثل ابو تريكة ﻻللعب في مبارة ودية تدعو للتسامح بين الاديان لوجود لاعب يهودي فيها نراها صامتة خانعة مطبقة الفك والقلب عندما تجرم المجموعات الاخوانية المتعددة في العالم
المجتمعات العربية التي تتفاخر في مجلداتها بدفاعها عن بلادها ضد العثمانيين نراها تدعو صراحة الى خلافة عثمانية جديدة .
المجتمعات العربية التي تكفر الغرب نراها ترسل شبابها الى الغرب وتهاجر لتاكل من مال بيت الكفرة بزعمهم وتشرب من ينابيع الغرب النجسة بزعمهم وتقبض مال النفقات المعيشية ثم تاتي لتنبح في الاعلام وصفحات التواصل وفي مجالسهم وتكفر الغرب .
عجبا عليكم أيها القوم
العالم الحر … لا ينتظر منكم شيئا وانتم بعيدون بافعالكم وممارسات مجتمعاتكم عن ما يليق بالانسانية
كفى دجلا وكذبا
جامعة الدول العربية

تعليقاتكم

تعليقات