الرئيسية » اخر الأخبار » إسبانيا تشيد بالتعاون المغربي في مكافحة تدفقات المهاجرين غير الشرعيين وحقوق الإنسان تدعو لحمايتهم من عنف سلطات الحدود

إسبانيا تشيد بالتعاون المغربي في مكافحة تدفقات المهاجرين غير الشرعيين وحقوق الإنسان تدعو لحمايتهم من عنف سلطات الحدود

يوسف السفياني (المغرب)
موقع إسرائيل بالعربية

أشادت إسبانيا بتعاون المملكة المغربية معها في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والسيطرة على تدفقاتها الوافدة من بلدان أفريقيا بسبب الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة هناك في القارة السمراء.

وقالت وزارة الداخلية الاسبانية ، أمس الأربعاء ، أنه تم خلال اجتماع مشترك بالعاصمة مدريد، ترأسه وزير الداخلية الإسباني خورخي فرنانديز دياز ، إبراز تعاون السلطات المغربية في اعتراض وإنقاذ المهاجرين في عرض مياه مضيق جبل طارق .

وأضافت الوزارة ، في بيان لها، أن المشاركين في هذا الاجتماع أبرزوا الجهود التي يبذلها المغرب في السيطرة على تدفقات المهاجرين غير الشرعيين الذين يحاولون الوصول إلى الساحل الإسباني للدخول إلى البلدان الأوربية.

مهاجرون غير شرعيون في عرض البحر الأبيض المتوسط
مهاجرون غير شرعيون في عرض البحر الأبيض المتوسط

وتذكر مصادر ” إسرائيل بالعربية ” ، أن الاجتماع الاسباني – المغربي خصص لدراسة حصيلة تدفقات الهجرة على الساحل الإسباني منذ يوم الاثنين الماضي ، والتدابير الواجب اتخاذها لتعزيز المراقبة وتجنب التدفق أكثر للمهاجرين غير الشرعيين الطامحين للوصول إلى ” الفردوس المفقود ” ؛ إسبانيا، على حد تعبير العرب.

ومن جهة أخرى كانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ،وهي منظمة حقوقية غير حكومية، قد طالبت رئيس الحكومة المغربية عبد الإله ابن كيران، بتوفير الظروف الإنسانية والقانونية لحماية المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين من العنف الذي يتعرضون له.

ووجهت الجمعية رسالة مفتوحة الى وزيري الداخلية والعدل والحريات ، ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، تؤكد بها أنها تطالب رئيس الحكومة المغربية، ومن خلاله ” الدولة المغربية بمختلف أجهزتها الرسمية لتحمل المسؤولية في التزاماتها الدولية المرتبطة بحقوق المهاجرين وضمان حقوقهم وكرامتهم الانسانية و ضمان سلامتهم البدنية”.

وجاءت رسالة الجمعية بعدما « قامت السلطات في مدينة تاوريرت (شرق المغرب) بمعية مجموعة من الاطفال والمنحرفين بشن هجوم على المخابئ التي يتخذها المهاجرون المنحدرون من دول افريقيا جنوب الصحراء ، حيث تم رجمهم بالحجارة ، مما خلف إصابات بينهم، حسبما أفاد فرع الجمعية في المدينة .

ونبهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان المسؤولين في المغرب إلى ” خطورة هذا الوضع وهذه الممارسات العنصرية التي عاينتها عن كثب ” . وقالت ان “لدينا شهادات موثقة تثبت مدى فظاعة الممارسات اللإنسانية التي ترتكبها سلطات بالمدينة” ، داعية ، الجمعية ، كل المسؤولين في المملكة إلى الإسراع ” بفتح تحقيق في الموضوع ووضع حد لهذه الممارسات العنصرية في حق الأفارقة المهاجرين من جنوب الصحراء “.

تعليقاتكم

تعليقات