الرئيسية » مقالات » دعاية عربية » الحضارة الفلسطنية : ٤٥ عاما من الكذب والغش

الحضارة الفلسطنية : ٤٥ عاما من الكذب والغش

الحضارة الفلسطنية : ٤٥ عاما من الكذب والغش

القراء الاعزاء، نعرض عليكم مقالا جديدا يضاف الى سلسلة المقالات التي تفضح حضارة الكذب والغش التي يعتمدها الفلسطنيون ومن يلف لفهم .

في المقال السابق الذي جاء بعنوان “الى متى سيستمر الفلسطنيون واعوانهم في خداع العالم؟
قدمنا لكم نموذجا من جملة النماذج عن سياسة الكذب والتزوير التي يتبعها العرب الفلسطنيون واعوانهم.
واليوم اخترنا لكم ،نموذجا اضافيا يفضح مجددا الرياء المتعمد والمنشور على يد بعض الفاسدين، الراغبين في نشر سم التحريض والدعايات الكاذبة للنيل من سمعة دولة اسرائيل . ولعل اهمها ما نشر مؤخرا نفنده كما يلي :
 
١) كسرت الصحافة العربية الرقم القياسي في كمية ونوعية الكذب الذي اعتمدته، حين ادعت ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو كتب على صفحته على الفيس بوك “اتمنى الموت لكل العرب“……

نورد ادناه ما نشر على صفحة رئيس الحكومة على الفيسبوك :

اتصل المبعوث الخاص برئيس الوزراء، السيد اسحاق مولخو، بديوان الرئيس الفلسطيني، واعرب عن استعداد اسرائيل بتقديم اية مساعدات طبية وانسانية الى المصابين في حادث السير المأسوي الذي وقع امس والى ذويهم. وقال رئيس الوزراء نتنياهو في هذا الصدد ان لا أهمية الآن للخلافات السياسية وان اسرائيل جاهزة لتلبية اية احتياجات انسانية تطرحها السلطة الفلسطينية. والجدير بالذكر ان ١٦ طفلاً فلسطينياً اصيبوا بجراح في الحادث يتلقون العلاج في مستشفيات اسرائيلية.”

 
والمعلومة الكاذبة كما اوردتها اكثرية الوسائل الاعلام العربية الفلسطنية والداعمين لهم :

٢) صورة جديدة تم نشرها عبر الوسائل الاعلام العربية على يد الفلسطنيين واعوانهم تحت عنوان : ” جنود اسرائيليون يعتدون ويطلقون النار على اطفال فلسطنيين”

الصورة الاصلية : اطفال فلسطنيون يلعبون لعبة ” الحرب” ويمثلون دور التنظيمات

 
٣ ) المحكمة الدولية في فرنسا اصدرت حكما مفاده ان جمال الدرة( والد الطفل محمد الدرة عليه الرحمة)، عمد الى الكذب وتحريف الادلة لسنوات مضت لاظهار ابنه كشهيد رغبة في جني المال بالخداع والنفاق.
هذا النبا لم ينشر في الوسائل الاعلامية العربية ( المصادر بالانكليزية : (١،٢،٣،٤،٥).
وفي الختام نقول :
“من ينقصه التاريخ يشتري الواقع بالكذب والخداع”…..“من يفتقد الهوية يلجأ للعنصرية، ومن يفتقد الكرامة يعتمد النفاق مبررا لوجوده”

تعليقاتكم

تعليقات