الرئيسية » أقلام القراء » المحكمة الجنائية الدولية – حفنةٌ من المرتزقة المرتشين الفاشيين زناديق الضمير و تجار أرواح البشر

المحكمة الجنائية الدولية – حفنةٌ من المرتزقة المرتشين الفاشيين زناديق الضمير و تجار أرواح البشر

أقلام القراء / الياس كريم

ان المقالات المدونة في هذه الخانة تعبر عن اراء اصحابها, ولا تلزم الموقع بمحتواها

قامت المحكمة أعلاه بالمقايضة على نزاهتها و فازت حكومات الأخونجيين العرب و أشتروا ، ضمير المحكمة ” و تمّت الصفقة 
و بقيت المحكمة صامتة 
عندما قامت حماس الأخونجية
1649_34808بإطلاق ألاف الصواريخ على أهالي إسرائيل المدنيين
خطف و قتل نفتالي و رفقاته و إغتيال الطفل الإسرائيلي ” دانيال ” و الشرطي الإسرائيلي الدرزي و ..شهداء إسرائيل الأبرياء
عندما تستخدم حماس الأخونجية الداعشية ” أطفال و أهالي ” غزة دروعاً بشرية و قوافل الشهداء المدنيين أهالي غزة ،،،
عندما يقوم حزب الله بقتل السيّاح اليهود في أوربا 
عندما يقوم الداعشيين الفرنسيين بقتل اليهود في متاجرهم في فرنسا 
عندما يقوم بشار الأسد بإبادة مئات الألاف من السوريين 
عندنا يقوم حزب الله اللبناني و جيش المهدي العراقي بذبح الأهالي السوريين مذابح دوما باب عمرو و … 
عندما و عندما …. و تبقى محكمة الجنايات الدولية صامتة و لكنها تفتح ” باجوقها ” و تبدأ بالنهيق ضد ” إسرائيل ” قلعة الأحرار بيت الإنسان أخوتنا أبناء إسحاق و يعقوب ” أصحاب القلب اليهودي الرحيم “ 
أولئك الطيبين من إسرائيل الذي يعالجون المنكوبين السوريين و غيرهم في مشافيهم يوزعون المؤن و الماء على المناطق الحدودية يتقاسمون حبة الدواء و رغيف الخبز مع المحتاج حتى رئيس الحكومة السيد نتنياهو و ضباط جيش الدفاع الإسرائيلي قاموا بزيارة الجرحى السوريين لتفقد أحوالهم و الإطمئنان عنهم أطباء إسرائيل تجوب مخيمات اللاجئين تعالج و توزع البسمة و الدواء 
القائمين و أصحاب القرار المرتشين في محكمة العقوبات الدولية أقول لكم 
يا زناديق الضمير 
يا تجّار الأرواح و بائعي الموت و الخراب 
يا عديمي الضمير 
يا عميان القلب و البصيرة 
” إسرائيل ” هدية الله أمانة الله آبدية الوجود قبل الأزل و بعده 
الله سبحانه الإنسان الحجر الشجرة و قطرة الماء مع إسرائيل و أهلها 
النصر لأخوتنا الأكراد الحرية ل تامزغا و كل الشرق الغالي و السلام لنا و للعالم 
أما أنتم القابعين في ” محكمة الجنايات الدولية ” و حلفائكم من أخونجية قطر و السعودية و بقية سفاحين العرب 
لكم أقول يا أوباش ” على رأسكم ” داعسين داعسين داعسين

تعليقاتكم

تعليقات