الرئيسية » الحضارة الاسرائيلية » اعياد » بدء الاحتفالات بعيد الفصح اليهودي، فليكن عيد التحرر والحياة لشعب اسرائيل

بدء الاحتفالات بعيد الفصح اليهودي، فليكن عيد التحرر والحياة لشعب اسرائيل

عيد الفصح (العبرية: פסח پيسَح) أو عيد الربيع أو عيد الفطير هو أحد الأعياد الرئيسية في التراث العبري اليهودي له معنى ديني وقومي واجتماعي وزراعي في الحضارة الاسرائيلية العريقة.  يعتبر عيد لفصح المجيد  من أعياد الحج الثلاثة (الحج الى الهيكل المجيد ف ييروشلايم العاصمة) حيث يحتفل به  أبناء شعب اسرائيل منذ 3426 عام وحتى أيامنا  لمدة 7 أيام بدأ من اليوم 14 نيسان في موسم الربيع حسب التقويم اليهودي لإحياء ذكرى خروج بني إسرائيل من مصر الفرعونية القديمة وعودتهم الى أرض اسرائيل وطنهم التاريخي  كما يصف في الكتاب المقدس العبري في سفر الخروج.

عيد الفصح المجيد عيد الفصح المجيد

” فإني أجتاز في أرض مصر هذه الليلة، وأضرب كل بكر في أرض مصر من الناس والبهائم. وأصنع أحكاما بكل آلهة المصريين. أنا الرب… ويكون لكم الدم علامة على البيوت التي أنتم فيها، فأرى الدم وأعبر عنكم، فلا يكون عليكم ضربة للهلاك حين أضرب أرض مصر….ويكون لكم هذا اليوم تذكارا فتعيدونه عيدا للرب. في أجيالكم تعيدونه فريضة أبدية….سبعة أيام تأكلون فطيرا. اليوم الأول تعزلون الخمير من بيوتكم، فإن كل من أكل خميرا من اليوم الأول إلى اليوم السابع تقطع تلك النفس من إسرائيل….ويكون لكم في اليوم الأول محفل مقدس، وفي اليوم السابع محفل مقدس. لا يعمل فيهما عمل ما إلا ما تأكله كل نفس، فذلك وحده يعمل منكم…. وتحفظون الفطير لأني في هذا اليوم عينه أخرجت أجنادكم من أرض مصر، فتحفظون هذا اليوم في أجيالكم فريضة أبدية…..في الشهر الأول، في اليوم الرابع عشر من الشهر، مساء، تأكلون فطيرا إلى اليوم الحادي والعشرين من الشهر مساء” (الكتاب المقدس العبري / سفر الخروج 12)

كل عام وانتم بألف خير

من اغانى عيد الفصح المجيد

تعليقاتكم

تعليقات