الرئيسية » أحدث المقالات » ثورة كوردستان بداية نهاية إيران

ثورة كوردستان بداية نهاية إيران

موقع إسرائيل بالعربية / أقلام القراء / بقلم ابراهام الاحوازي  

جمهورية مهاباد تأسست في أقصى شمال غرب ايران حول مدينة مهاباد التي كانت

مدينة مهاباد
مدينة مهاباد

عاصمتها، وكانت دُويلة قصيرة كجمهورية كردية أُنشأت 22 يناير في سنة 1946 بقيادة القاضي محمد ولكن الحكومة الإيرانية بزعامة رضا بهلوي في ذلك الوقت شنت هجوما بربري وعنيف ضد تلك الجمهورية بعد 11 شهرا من إعلانها و اعدمت قائدئها المناضل قاضي محمد في 31 مارس 1947 في ساحة عامة في مهاباد.

ولكن الشعب الكوردي استمر بكفاحة ضد الاحتلال الفارسي منذ تلك اللحظة بقيادة ملا مصطفى البارازاني للحصول على جمهورية كوردية و بعد سنوات من الكفاح المستمر ضد الدكتاتوريات في أراضيه المحتلة و قد انتصر بتحرير القسم الجنوبي من كوردستان باشور المسمى لدي غير الكورد بكوردستان العراق.

ولكن استمر ذلك الأمل و الحلم الكوردي لتشكيل كوردستان الكبرى التى تمدد من العراق الى تركيا و لهذا بقت جمهورية مهاباد رمزا للمقاومة و الكفاح ضد الاحتلال الفارسي بين الشعب الكوردي.

علم كوردستانو اخيراً تناقلت قد تناولت وسائل الاعلام العالمية أولها موقع اسرائيل بالعربي المواجهات دامية بين الشعب الكوردي في مهاباد مع الحكومة الإيرانية بعد انتحار بنت شابة كوردية بسبب محاولة احد عملاء الاستخبارات الإيرانية بألاعتداء عليها. و هذة المواجهات الدامية جلبت الويل للنظام البائد الإيراني الذي اصبح يفقد اذرعة الأخطبوطية في منطقة شرق الأوسط، لان تلك الفتاة التي فضلت الموت على الذل و العار مع العدو المحتل الفارسي أصبحت رمزا ليس فقط للشعب الكوردي و حسب بل بين الشعوب الاخرى مثل البلوش ،العرب،الجيليك،التركمان و الازريين ايضا و لهذا حصل حراك واسع لمناهضة النظام الإيراني. و هذا خير دليل على بداية تفكك الامبراطورية الفارسية المزعومة و بناء دويلات لشعوبا تعاني من احتلال الفارسي منذ حكم البهلويين منتهيا بحكم الخمينّيون.

تعليقاتكم

تعليقات