الرئيسية » اخر الأخبار » دورة الالعاب الاسيوية: طرد مسؤولا ايرانياً ولاعباً “فلسطينيا” بتهمة التحرش الجنسي

دورة الالعاب الاسيوية: طرد مسؤولا ايرانياً ولاعباً “فلسطينيا” بتهمة التحرش الجنسي

طرد المجلس الاولمبي الاسيوي مسؤولا ايرانيا من دورة الالعاب الاسيوية في كوريا الجنوبية بعد ان اتهمته الشرطة بالتحرش الجنسي في حين وجهت نفس التهمة الى لاعب كرة قدم “فلسطيني” ومنعته السلطات من مغادرة البلاد.
وقال المجلس الاولمبي الاسيوي في بيان اليوم الاربعاء ان “احمد أميره احمد” الذي كان مسؤولا عن معدات منتخب كرة القدم الايراني استبعد من الالعاب الاسيوية وحظر عليه التواجد في قرية الرياضيين وفي بقية المقار والفنادق. ويطالب المجلس الاولمبي الاسيوي اللجنة الاولمبية الايرانية باعادة المسؤول الى بلاده.
واضاف بيان المجلس الاولمبي الاسيوي: “ينتهج المجلس الاولمبي الآسيوي سياسة عدم التسامح مطلقا مع اي تحرش جنسي في الالعاب الاسيوية في انشيون الكورية.”

واضاف البيان عن التحرش الذي وقع يوم الاثنين الماضي في احد الملاعب: “لم يكن تحرشا جسديا بل لفظيا.. لن يتسامح المجلس مع اي تصرف من هذا القبيل.. لا يمكننا القبول بحدوث مثل هذه الافعال ومن ثم فقد تم استبعاد (المسؤول) من الالعاب.”
ووجهت تهمة التحرش الجنسي الى اللاعب “الفلسطيني” الذي تم احتجازه ولم يكشف النقاب عن هويته بعد ان اشتكت احدى الموظفات في قرية الرياضيين في انشيون واحيلت القضية الى مكتب الادعاء.

دورة الالعاب الاسيوية

تعليقاتكم

تعليقات