الرئيسية » الحضارة الاسرائيلية » الثقافة » الفن الاسرائيلي » فن الفسيفساء الاسرائيلي العريق

فن الفسيفساء الاسرائيلي العريق

فن الفسيفساء هو فن قديم في أرض اسرائيل ساد منذ القرن الثاني قبل الميلاد، وهو فن انتشر في حوض البحر الابيض المتوسط بحيث كان يستعمل في زخرفة البيوت والقصور والحمامات إضافة إلى زخرفة الكُنُس.

نظرا الى اهمية الموقع الجغرافي لارض اسرائيل بين قارات العالم الثلاث، فقد عرفت هذه الارض كمية كبيرة من قطع الفسيفساء قياسا الى المساحة الجغرافية وامتازت بمزجها للحضارتين الغربية والشرقية.

الفسيفساء الاسرائيلية القديمة كانت الأكثر تفرداً وتميزاً وتنوعاً، فهي تحوي اشكالاً هندسية عديدة، اكتسبت من الطبيعة الهاماً جذاباً وكانت خير انعكاس للحضارة الاسرائيلية (روحياً ومادياً) فالمواضيع التي جسدتها الفسيفساء عديدة وكلها مستوحاة من عمق الثقافة الاسرائيلية بحيث صورت:

شخصيات تاريخية (ابراهام والملك داوود)، اماكن مقدسة (بيت المقدس في يروشلايم)،احداثا تاريخية سجلت في ذاكرة شعب اسرائيل، رموزا دينية (الشمعدان على سبيل المثال)، الطبيعة الاسرائيلية (حياة البرية، وثمار الفاكهة السبع)، كما نقشت اقوالا مأثورة ( السلام على اسرائيل مثلا) وكتابات مقدسة ضف الى رزنامة الاحداث والتواريخ اليهودية .الشمعدان – الرمز الوطني لاسرائيل بعد خراب بيت المقدس وفي اسفلها كتب:” السلام على اسرائيل”، الكنيس في مدينة يريحو (اريحا) القرن السابع ميلاديا


دولاب الحظ والفصول الاربعة في كنيس بيت الفا، القرن الخامس للميلاد

 
   “فسيفساء”بيت المقدس في اورشليم العاصمة”، القرن الثالث ميلاديا, مدينة حمات طبريا

  
 
 فسيفساء من القصر الغربي في مسادا, القرن الاول للميلاد
 
 
  
مقطع فسيفساء من التلمود الاسرائيلي (الاورشليمي) من القرن الرابع للميلاد, قرية تل رحوب
 
 
  
 

 

تعليقاتكم

تعليقات