الرئيسية » أقلام القراء » قصيدة أحمد الموافى “رقصات الخجل”

قصيدة أحمد الموافى “رقصات الخجل”

موقع إسرائيل بالعربية دوت كوم
أقلام القراءبقلم الشاعر أحمد الموافى

تَحْمل فى فَرحةٍ عَباءة؛

الشاعر أحمد الموافى
الشاعر أحمد الموافى

بَيْضاءُ اللَون مَنْحوت بِها قِطَع الفُسْتق المَسْحور

تَرتَدِى العَباءة المُحْتشِمة تَنْظر الى اللَون بِتَعَجُب

وَهَج ونور مَعاً يسْتَطيعان من “فُوهات “صَغيرة؛

وتَلْتف هى بِدون إرادة وتَتَعجب للحَدث

العَباءة تَتحول إلى فُسْتانٍ قَصِير يَطْلب حُرية

إنْطِلاَقة بِدونِ تَقَيُد او تَعْقِيد

تَبْتَسِمُ المَفْتُونة فى خَجَلٍ وتُحَاوِل الرَقْص

فَوقَ قِِطعَ من سحَاب مطْروح أرضاً

تَجُوب أركان السَاحة الفارِغة

تَزْداد الرَغبة فى الرَقصِ تُغْمِض عَينيها مُبتَسِمة

وتَظَل على سِنْفونِية عَفوية تَجمع كُل أمانى العَقل

أحْلام القَلْب وبَوادِر إرتياح تَفْتَحُ عَينيها أمام جُموع

رقصات الخجل

تَشتعل بِالتصْفيق الحَار تُنْزِل عيناها أرضاً

فى خَجَلٍ مَصْحوب بِجَمالِ المَشْهد

وتُقَرر فى لحْظَةٍ الإستمرار فى الرَقصِ

حتى نَهاية مَشهَدٍ على انْغام سِنفونية الحَياة …قصات الخجل )

تعليقاتكم

تعليقات