الرئيسية » أحدث المقالات » كنيسة تحرق في أرض إسرائيل فتشعل غضبنا كشعب يهودي

كنيسة تحرق في أرض إسرائيل فتشعل غضبنا كشعب يهودي

الكنيسة الفرنسيسكية الجديدة في كفر ناحوم
الكنيسة الفرنسيسكية الجديدة في كفر ناحوم

إننا كشعب يهودي، وكشعب مؤمن بحرية المعتقد والدين، والتعايش مع إخوة لنا يشاركونا الحياة على أرض إسرائيل العظيمة، ندين بأشد الكلمات العمل الإجرامي المتمثل بحرق كنيسة كفر ناحوم. نجهل من قام بهذه الفعلة الشنعاء وإن كانت أصابع الاتهام تتوجه نحو يهود متطرفين الا أننا نخشى من وجود جهات أخرى تعتمد هذه الافعال من اجل الايقاع بين مركبات المجتمع الاسرائيلي. وفي حال ثبت الجرم على جهة يهودية متطرفة، فإننا نطالب الشرطة باتخاذ أقصى العقوبات بحقهم ، لانه فعل لا يمت لليهودية بصلة ولا يجسد قيمها وتعاليمها ولا يمثل رقي وحضارة الشعب اليهودي.

وأسس اليهود الحشمونيون قرية كفر نحوم التاريخية في القرن الثاني قبل الميلاد ويوجد حاليا في المكان أثار للقرية القديمة كما يوجد فيها أثار لكنيس يهودي قديم يعود الى القرن الأول وأثار كنيسة مسيحية تعود الى القرن الخامس للميلاد, وتقع هذه المدينة الإسرائيلية القديمة على ساحل بحيرة طبريا شمال إسرائيل، وتنخفض حوالي 200 متر تحت مستوى سطح البحر وتضم اليوم كنيسة للروم الأرثوذكس ودير للفرنسيسكان وجدران ومدافن ومعاصر وخربة المباركة التي ترتفع حوالي 125 متر فوق مستوى سطح البحر وتضم دير للطليات وهو يقع في نفس المكان الذي القي فيه المسيح خطبته المشهورة ” موعظة الجبل ” .

قرية كفر ناحوم الأثرية
قرية كفر ناحوم الأثرية

وقالت الشرطة الإسرائيلية انه باعقاب الحريق الذي كان قد اصاب صباح اليوم الخميس كنيسة “الطابغه” الاثرية القديمة العهد والكائنه على ضفاف بحيرة طبريا بمنطقة “كفار ناحوم” في الشمال، الحريق الذي خلَف من وراءه اضرارا ماديه جسيمه في المكان، قام بالساعه الاخيره، مفوض الشرطه العام  الفريق  يوحنان دانينو  بحديث هاتفي خاص مطوّل ومشترك مع كبار ضباط الشرطة الإسرائيلية، مستمعا الى اخر المستجدات ذات العلاقه وبالتالي معبرا عن بالغ الاستنكار لوقوع حدث من مثل هذه النوعيه او أية محاولة للمساس بمكان مقدس اخر وايا كان، مشددا على ضرورة مواصله العمل لعدم تمكين اي من العناصر المتطرفة من المس بنسيج الحياه الحساس كما والتعايش والتسامح والتآخي الموجود ما بين الشرائح والمجتمعات المتنوعه والمختلفه في عموم إسرائيل، مؤكدا العمل بكافة الطرق والوسائل القانونيه المتاحه للوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة .

هذا واوعز مفوض الشرطة ً دانينو ً على تركيز الجهود في التحقيق بهذه القضيه بوحدة  “اليمار ” المركزية في لواء يهودا والسامره والتي تركز بدورها التحقيقات بكافة ملفات الجريمة القومية.

 

تعليقاتكم

تعليقات