الرئيسية » أحدث المقالات » “حماس” الإرهابية تعترف مقتل ثلاثة من أبرز قادتها في غزة

“حماس” الإرهابية تعترف مقتل ثلاثة من أبرز قادتها في غزة

 

أعترفت عصابات “حماس” المسلحة في قطاع غزة والتي تطلق على نفسها اسم “القسام”  صباح اليوم الخميس عن مقتل ثلاثة من قادتها في غارة اسرائيلية على منزل في حي تل السلطان برفح.

وذكرت مصادر إسرائيلية وعربية ان القتلى الثلاثة هم الإرهابيين المطلوبين “محمد ابو شمالة” و”رائد العطار” و”محمد برهوم”.  وأكد جهاز الامن العام الإسرائيلي ان “ابو شمالة” كان قائدا عصابة “القسام” في جنوب قطاع غزة وعضوا في “القسام”, الذراع العسكري ل”حماس” الإرهابية منذ التسعينات. وكان ضالعا في عشرات الاعتداءات الارهابية ضد الإسرائيليين بما في ذلك اختطاف الجندي غلعاد شاليط ومحاولة التسلل عبر نفق الى القرية التعاونية سوفا الشهر الماضي.

اما الإرهابي العطار فكان من المسؤولين عن حفر الانفاق الهجومية ومسؤولا عن تهريب وسائل قتالية من شبه جزيرة سيناء الى غزة.  وكان ضالعا في سلسلة اعتداءات ارهابية بما فيها اختطاف غلعاد شاليط والليفتنانت المرحوم هدار غولدين.  وتهدد “حماس” الإرهابية كعادتها اسرائيل ب”دفع الثمن” بعد تصفية إرهابيي “حماس” الثلاثة.

الارهابي المدعو رائد العطار
الارهابي المدعو رائد العطار

هذا وأكدت مصادر أمنية إسرائيلية ان جيش الدفاع وجهاز الأمن العام يستهدفان القائديْن البارزيْن في “حماس”- رائد العطار و”محمد أبو شمالة” الذين كانا في مبنى في مدينة رفح. ويعتبر رائد العطار قائدًا كبيرًا في ذراع “حماس” العسكري والمسؤول عن منطفة رفح. وكان الإرهابي العطار مسؤولًا عن كل نشاطات “حماس” في المنطقة وأشرف على التخطيط والتنفيذ لعمليات معقدة وكبيرة ضد اسرائيل بما فيها اختطاف واحتجاز الجندي غلعاد شاليط وكان مسؤولًا “العطار” عن توجيه عمليات “حماس” من سيناء بالاضافة الى الاشراف على عملية بناء قوة حماس في منطقته.

وكان الارهابي المدعو محمد ابراهيم أبو شمالة أبرز قادة “حماس” في جنوب قطاع غزة ومن أبرز قادة “إخوان غزة” بشكل عام. أشرف وقاد كل عمليات “حماس” في تلك المنطقة.

وقال المتحدث بلسان الدفاع ان جيش إسرائيل لن يحتمل أي محاولة للمس بمواطني دولة اسرائيل وبجنود جيش الدفاع وسيواصل التحرك بقوة ضد أي جهة تستعمل الارهاب ضد دولة اسرائيل وشعبها.

 

تعليقاتكم

تعليقات